من «البئر إلى المستهلك».. سياسة سعودية جديدة لإدارة تجارتها النفطية

«الاقتصادية» من الرياضتسعى السعودية إلى البناء على قوتها التكريرية لتدير تجارتها بنفسها، فتبيع وتشتري البنزين وزيت الغاز وغيرها من أنواع الوقود لموازنة احتياجات نظامها الذي يتوسع باطراد ولتحقق أرباحا من ذلك.وتعد السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، قوة مهيمنة منذ فترة طويلة في سوق النفط، لكنها لم تكن قط من تجار النفط.وبدأت شركة أرامكو لتجارة المنتجات البترولية تخوض غمار الأدوات المشتقة مثل العقود الآجلة في تغير واضح في ثقافة الأعمال المحافظة التي تتسم بها السعودية. …

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *