الأنثى مخيفة أكثر من الذكر

في الأسبوع الماضي ذهبت إلى حفلة أقامها صديق قديم في الجامعة. وكانت مناسبة بهيجة بما فيه الكفاية، حضرها الكثير من الأشخاص الذين أعرفهم منذ أكثر من 30 عاماً. ولكن أدركت في أثناء مغادرتي أمرا غريبا؛ بدأت صديقاتي الناجحات يبعثن في نفسي الخوف.ثم فكرت في الرجال الذين كانوا موجودين في الحفلة، الذين أصبح معظمهم أنحف في الجزء العلوي من الجسم وأكثر سمنة في منتصف الجسم. لم يجعلني أي واحد منهم أشعر بالتوتر ولو قليلا، حتى الرجال الذين يشغلون مناصب عالية الذين يعتبرون أنفسهم شيئا مهما جدا. …

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *