حسن نصرالله يؤكد للفلسطينيين ان عودتهم اصبحت "اقرب الى الانجاز من اي وقت مضى"

اكد الامين العام لحزب الله حسن نصرالله للفلسطينيين الاثنين ان عودتهم الى ارضهم اصبحت "اقرب الى الانجاز من اي وقت مضى"، محييا "شجاعة وبسالة الذين تظاهروا الاحد على الحدود اللبنانية والسورية مع فلسطين" وقتل منهم 13 شخصا برصاص اسرائيلي.

وقال نصرالله في بيان وزعه المكتب الاعلامي لحزب الله "يجب ان ننحني اجلالا وإكبارا امام شجاعة وبسالة وايمان كل اولئك الذين تظاهروا بالامس على الحدود اللبنانية والسورية مع فلسطين المحتلة وفي داخل فلسطين، والذين واجهوا بصدور عارية ورؤوس شامخة جبروت وطغيان جيش العدو".

واضاف الامين العام لحزب الله متوجها الى الفلسطينيين ان "رسالتكم المدوية الى العدو انكم مصممون على تحرير الارض مهما غلت التضحيات وان مصير هذا الكيان الى زوال ولن تحميه مبادرات ولا معاهدات ولا حدود، وان عودتكم الى فلسطين حق لا ريب فيه وأنها اقرب الى الانجاز من اي وقت مضى".

ورأى نصرالله ان المتظاهرين الذين تعرضوا الاحد لاطلاق النار من الجيش الاسرائيلي حولوا "يوم النكبة الى يوم آخر"، و"اثبتم للعدو والصديق ان تمسككم بحقكم غير قابل للمساومة ولا للنسيان ولا للتضييع وان عودتكم الى دياركم وحقولكم وأرضكم والمقدسات حق وهدف وغاية وامل ويقين تبذل من أجلها الدماء والنفوس والتضحيات الجسام".

واكد نصرالله المضي "سويا في طريق المقاومة لنكمل درب الانتصارات ولنحرر كل ارضنا ومقدساتنا".

وقتل عشرة اشخاص واصيب 112 آخرون بجروح الاحد في اطلاق نار اسرائيلي خلال تظاهرة في بلدة مارون الراس الحدودية في جنوب لبنان تخللها رشق للجانب الاسرائيلي من الحدود بالحجارة، في الذكرى الثالثة والستين لنكبة فلسطين.

وعند الحدود بين اسرائيل وسوريا، اطلق الجيش الاسرائيلي النار على فلسطينيين قادمين من سوريا اخترقوا الحدود بينها وبين هضبة الجولان المحتلة، ما تسبب بمقتل متظاهرين اثنين واصابة اربعة اخرين بجروح بالغة.

وحصلت مواجهات بين الجيش الاسرائيلي ومتظاهرين في قطاع غزة والضفة الغربية ادت الى وقوع قتيل وعدد من الجرحى في صفوف الفلسطينيين.

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *