سيد حسين يكتب: عام الفيل (3)

تأملت (أنا الملاك الحارس والراوي لتاريخ مصر)، من موقعي فوق سحابتي المفضلة ما يحدث بأسفل في البلد المنكوب، الظالم أهلها والمظلومين أيضًا..غمرني ظل ضخم فظننت أنها سحابة أخرى مشبعة ببخار الماء، ولكن الظل المهول غمر الأرض كلها حتى الأفق.عرفته قبل أن أراه، وهو لم يمهلني حتى أرفع نظري وأتحقق منه؛ لأنه ظهر أمامي ملء البصر الذي يعجز أن يدركه كله.* كنت قد رأيته من قبل وكل مرة كان يروعني حجمه المهول، وخلقته البشعة، وكيانه الأسود، وأجنحته التي تكفي ريشة واحدة منها لسحق الأرض ومن عليها…….إنه ملك الموت. …

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *