عصام دربالة: العلمانيون والعسكريون لن يفرضوا علينا إرادتهم

أكد الدكتور عصام دربالة رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية، حرصه على المشاركة فى جمعة الغضب الوحيد من أجل نصرة الإرادة الشعبية، وللإعلان عن رفض الوثيقة الدستورية التى ترسخ بذور الديكتاتورية بإضافة المواد 9 و10 لاستمرار الحكم العسكرى، وأضاف أنه على الجميع التكاتف خلال المرحلة القادمة من أجل بناء مصر من سرعة إجراء انتخابات برلمانية، قائلا "لم يفرض علينا أحد إرادته، سواء كان علمانيا أو عسكريا أو بيروقراطيا".

وأشار دربالة لـ"اليوم السابع" إلى أن مطلب تسليم السلطة للمدنين بنهاية أبريل القادم مشروع، والجميع متفق عليه، بشرط عدم تعطيله عجلة الانتخابات، وطالب بالإفراج عن أعضاء الجماعة الذين تم سجنهم فى ظل النظام السابق، وما زالوا فى السجون حتى الآن، مشيرا إلى ضرورة محاكمة المدنين أمام القضاء المدنى وليس أمام القضاء العسكرى.

كما طالب السلطات المصرية بسرعة التدخل للإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن المعتقل فى السجون الأمريكية من 18 عاما، مؤكدا أن الجماعة ستعمل خلال الفترة القادمة على حشد الدعم الشعبى للإفراج عن الشيخ الأسير.

جدير بالذكر أنه فور دخول الدكتور عصام دربالة امتنع أعضاء جماعة الإخوان المسلمين المسئولين عن تأمين الميدان عن تفتيشه، هو وأحد رفاقه، وحرص أعضاء الجماعة على رفع الأعلام التى تحمل شعارها، وقاموا بتوزيع الحلوى والفاكهة على المتظاهرين بالتحرير.

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *