اطلاق انديفور لن يتم قبل العاشر من ايار/مايو على اقرب تقدير

المحاولة المقبلة لاطلاق المكوك الاميركي انديفور ارجئت مرة جديدة ولن تحصل قبل العاشر من ايار/مايو على اقرب تقدير اذ ان اصلاح العطل الكهربائي يتطلب وقتا اكثر مما كان متوقعا على ما اوضحت وكالة الفضاء الاميركة (ناسا).

فاعمال استبدال واختبار علبة توزيع كهربائي معطلة في قسم محرك المكوك لن تسمح باطلاقه قبل الثلاثاء المقبل في العاشر من ايار/مايو على ما اوضح المسؤولون عن المهمة في بيان عن الناسا.

وكان المسؤولون اعلنوا الاحد ان الاطلاق لن يكون ممكنا قبل الثامن من ايار/مايو على اقرب تقدير.

ويتوقع تحديد موعد رسمي بحلول الجمعة ما ان يتم استبدال هذه العلبة الاساسية في الكترونيات الطيران المعروفة باسم "لود كونترول اسامبلي" واختبارها. وهذه العلبة تعيد توزيع الكهرباء على تسعة انظمة اساسية في المكوك.

وكان في الاساس عطل في مثبت حرارة في آلية تدفئة قنوات الوقود في احدى مولدات التوربو الثلاثة للمكوك، قاد مسؤولي المهمة الى التخلي عن عملية الاطلاق الخامسة والعشرين والاخيرة لانديفور باتجاه محطة الفضاء الدولية مع ستة رواد قبل اقل من ثلاث ساعات على الاقلاع.

وتمكن المهندسون من بعد ذلك ان يحددوا مصدر العطل وهو علبة توزيع الكهرباء هذه.

ويقول مسؤولون عن المهمة ان استبدال العلبة سهل نسبيا الا ان التحقق من حسن عمل كل الانظمة الكهربائية التي تقع من بعدها يتطلب يومين كاملين.

واحد على الاقل من هذه المولدات ضروري لتشغيل النظام الهيدروليكي في المكوك الا ان جميعها يجب ان تكون في وضع ممتاز قبل الاقلاع.

وقد عاد طاقم المكوك المؤلف من ستة رواد بينهم الايطالي روبرتو فيتوري من وكالة الفضاء الاوروبية الى مقرهم في هيوستن (تكساس جنوب) صباح الاحد لاجراء تدريبات اضافية.

والبرلمانية غابرييل غيفودز التي اصيبت بالرصاص في الرأس خلال اطلاق نار في اريزونا في كانون الثاني/يناير وهي زوجة قائد المكوك مارك كيلي فعادت هي ايضا الى هيوستن على ان تعود عندما يحدد الموعد الجديد لاطلاق المكوك.

ومن المقرر ان يحمل انديفور الى محطة الفضاء جهاز قياس الطيف المغناطيسي الفا 2، وهو نموذج تجريبي من جهاز يهدف الى سبر غور الاسرار الكبرى في الكون.

وهي المرة الاولى التي يرسل فيها جهاز من هذا النوع الى الفضاء، وهو ثمرة تعاون دولي بين 16 دولة.

كذلك سيحمل المكوك الى المحطة منصة خارجية لمحطة الفضاء الدولية "اكسبرس لوجيستيك كارير"، معدة للتخزين الاضافي.

وبعد الرحلة الاخيرة لمكوك اميركي في حزيران/يونيو، ستعتمد وكالة الفضاء الاميركية على مركبات سويوز الروسية لنقل الرواد من محطة الفضاء الدولية واليها، الى حين انجاز صناعة مركبات اميركية قادرة على القيام بذلك، وهو امر لا يرتقب حدوثه قبل العام 2015.

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *