الجيش المكسيكي يحرر 61 مختطفا من ايدي عصابات المخدرات

يقول الجيش المكسيكي انه اكتشف في العملية ايضا نحو ستة اطنان من الماريوانا

قال الجيش المكسيكي إنه انقذ 61 رجلا من الذين احتجزتهم عصابات المخدرات بالقرب من الحدود مع الولايات المتحدة الامريكية.

وقد وجد المحتجزون في منزل يحرسه ثلاثة من المشتبه في كونهم من الخاطفين في مدينة بيدراس نيغراس بولاية كواهويلا المكسيكية.

وقال المحتجزون إنهم قد اختطفوا من اجزاء مختلفة من المكسيك واجبروا على العمل لحساب عصابات الجريمة المنظمة.

وغالبا ما تتهم كارتلات المخدرات المكسيكية باختطاف واستغلال المهاجرين الذين يحاولون عبور الحدود إلى الولايات المتحدة.

وقد وجدت قوات الجيش المحتجزين اثناء عملية تفتيش امنية تم فيها ايضا اكتشاف كمية نحو ستة اطنان من الماريوانا.

ولم يحدد الجيش اية منظمة اجرامية كانت متورطة في ذلك.

ويعمل عدد من عصابات المخدرات المختلفة في ولاية كواهويلا، بضمنها كارتلا "زيتاس" و "غلف"، وهما يخوضان قتالا دمويا ضاريا للسيطرة على منافذ التهريب الى الولايات المتحدة.

مجزرة ويعتقد ان مدينة "بيدراس نيغراس" الواقعة على الجهة المكسيكية من الحدود مقابل "ايغل باس" في تكساس الامريكية هي المعقل القوي لكارتل "زيتاس".

والقي اللوم العام الماضي على هذا الكارتل في المسؤولية عن مجزرة قتل فيها 72 من المهاجرين الاجانب في ولاية تاماوليباس الشمالية بعد رفضهم العمل لحساب الكارتل.

كما يحملوا مسؤولية مقتل اكثر من 100 شخص ممن وجدت جثثهم في مقبرة جماعية في الولاية ذاتها بعد ان تم اختطافهم من الباصات.

وقتل نحو 40 الف شخص في عمليات عنف ترتبط بتجارة المخدرات في المكسيك منذ اعلان الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون بدء استخدام القوات العسكرية لمكافحة كارتلات المخدرات منذ نحو خمس سنوات.

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *