مجاهد: أحداث "ماسبيرو" مؤامرة واصطناع للفتنة الطائفية

قال الدكتور أحمد مجاهد، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، إن توقيت أحداث ماسبيرو الدامية التى شهدتها مصر، مساء أمس الأحد، وغرابتها تدل على أن هناك مؤامرة واصطناعا لفتنة طائفية فى مصر.

وعبر د.أحمد مجاهد فى تصريحات هاتفية لـ"اليوم السابع" عن مدى استيائه الشديد، واندهاشه من أحداث ماسبيرو، موضحًا أن هذه ليست المرة الأولى التى يتظاهر فيها أشقاؤنا المسيحيون للمطالبة بحقوقهم، ويتضامن معهم المسلمون، وطوال عهد هذه المظاهرات لم نشهد أحداث عنف دامية مثل أحداث الأمس، بل على العكس فإن المعروف عن المسيحية أن "الله محبة"، وهم فى ديانتهم بعيدون عن العنف.

وشدد "مجاهد" على أن هناك مسئولية كبيرة على الحكومة فى أن تجرى تحقيقاً عاجلاً لتكتشف عن حقيقة ما حدث، والجوانب الخفية التى تطفو على السطح رويدًا رويدًا، ويتم إعلانها، لأن الواضح للعيان أنه كلما أوشكت الأمور فى مصر على الاستقرار، واتفقت القوى السياسية وتوحدت فى آرائها، حدث ما يعكر صفو الحياة.

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *