خريطة مصر بعد الثورة.. العسكرى فى الرئاسة والإخوان فى البرلمان والوفد فى الحكومة والمواطن يأخذ "صابونة"

ابتكر أحد المتظاهرين طريقة جديدة لاعتراضه على أداء المجلس العسكرى والقوى السياسية فى الشهور الأخيرة، حيث حمل أحد المتظاهرين خلال فعاليات مليونية استرداد الثورة بميدان التحرير، لافتة تتضمن رسم كروكى لخريطة مصر السياسية والتى تعكس صفقة لتقسيم مصر بين المجلس العسكرى والإخوان والوفد.

وبحسب اللافتة فإن المخطط يظهر احتفاظ المجلس العسكرى بتولى مهمة إدارة البلاد والجلوس على كرسى الرئاسة، وتمكين الإخوان المسلمين من الفوز بالأغلبية فى البرلمان المقبل، مع تمثيل نسبى لأعضاء الفلول، وحزب الوفد يفوز بتشكيل الحكومة، ويبقى المواطن المصرى بدون أى فائدة بعد شهور طويلة من سقوط نظام الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك فى 11 فبراير، أو بحسب ما جاء باللافته "المواطن يأخذ صابونة".

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *