"السلامة والتنمية": ليس لدينا نية للاندماج مع "الفضيلة"

أعلن حزب السلامة والتنمية أنه ليست لديه خطط على الإطلاق للاندماج مع أحزاب أخرى، مشيرا فى بيان رسمى صادر عنه إلى أن ما يقوم به بعض المنتسبين إلى الحزب من التفاوض مع حزب الفضيلة "السلفى" على اندماج الحزبين ليس له أى أساس.

ووصف البيان مفاوضات الاندماج بين "السلامة والتنمية" و"الفضيلة" بأنه عمل فردى يقوم به من يروجون لذلك خروجا على خط الحزب، وأكد البيان أن الهدف الرئيسى للحزب الآن هو استكمال بقية التوكيلات للحزب، وأضاف: "رغم صعوبة تلك العملية إلا أنها هى السبيل الوحيد الممكن والمتاح الآن، كما قررته مؤسسات الحزب المختلفة، وأن استسهال الاندماج لاستكمال التوكيلات هو عمل غير مدروس ولا يوافق عليه الحزب ولا مؤسساته".

وأشار حزب السلامة والتنمية إلى أن الباب واسعا أمام من يريدون الاندماج مع الفضيلة ليتركوا حزب السلامة والتنمية وينضموا إلى حزب الفضيلة أو غيره من الأحزاب، دون فرض رأى على الحزب كله ودون مشاورة أو مراجعة أو التزام بقواعد اتخاذ القرار فى الحزب.

وأكد البيان أن الحزب سوف يتخذ ما يراه بشأن الذين يروجون عبر الهواتف والشائعات أحاديث عن اندماج مع حزب الفضيلة، وأهاب بالأعضاء فى حزب السلامة والتنمية ألا يعطوا آذانهم لأولئك الذين يقومون بمثل هذه الأعمال المريبة وغير المسئولة .

وطالب حزب السلامة والتنمية حزب الفضيلة بالتوقف عما وصفه بـ"اللغو الزائف" الذى يقوم به أفراد من حزب السلامة والتنمية ليس لهم سلطة التحدث باسم الحزب، وأضاف البيان: "لا يمانع حزب السلامة والتنمية فى أن ينتقل هؤلاء النفر المخذلين إلى أى حزب يريدون".

وأشار البيان إلى أن حزب السلامة والتنمية يمضى فى طريقه إلى الاكتمال معبرا عن أربعة أجيال داخل الحركة الجهادية وهم جيل الفنية العسكرية وجيل الجهاد عام 1981 وجيل طلائع الفتح وجيل الشباب الجديد المشارك فى الثورة.

وتابع: "صحيح أن لدينا مشاكل فى تدبير الأموال والمقرات ولكننا أصحاب مشروع نكافح وسنكافح من أجل استمراره ومن أجل بقائه ومن أجل وجوده، فحزب السلامة والتنمية وجد ليبقى ويستمر شامخا قويا مهما كانت قوة العواصف" .

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *