النيابة العسكرية تقرر حبس مسجلين لتعديهما على ضابط ورقيب شرطة

قررت النيابة العسكرية بالإسكندرية حبس مسجلين 7 أيام، على ذمة التحقيق إثر قيامهما بالتعدى على قوة قسم شرطة الجمرك، مما أسفر عن إصابة ضابط ورقيب شرطة.

أثناء قيام ضباط وحدة مباحث قسم شرطة الجمرك بتنفيذ إذن النيابة العامة بضبط وتفتيش شخص ومسكن كل من إبراهيم عبد الموجود محمد عبدالمولى (26 سنة)، عاطل مسجل خطر فرض سيطرة، سبق اتهامه فى عدد 89 قضية مخدرات أقراص وإتلاف وسلاح أبيض، وشقيقه خالد (35 سنة)، عاطل سبق اتهامه فى 4 قضايا مخدرات ومقاومة سلطات وسرقة وأقراص مخدرة، لقيامهما بمزاولة نشاط إجرامى فى مجال الإتجار بالمواد المخدرة.

وأثناء ضبطهما بتقاطعى شارعى الشمرلى وزاوية عبدالسلام، قام المذكوران بالتعدى على النقيب محمود محمد هندى الضابط بوحدة مباحث القسم والقوة المرافقة له، بالسب والشتم والتشابك بالأيدى، وحاولا إثارة المارة، وعلى إثر ذلك تجمع بعض الأهالى لمناصرتهما محاولين تهريبهما، مما دعا القوات لإطلاق أعيرة نارية فى الهواء

لتفريقهم.

وتمت السيطرة على الموقف وضبط المتهمين، وتم اصطحابهما لديوان القسم، ونتج عن ذلك إصابة الضابط بسجحات وكدمة بالساعد الأيمن، وإصابة الرقيب سرى عصام تمام (36 سنة) من القوة المرافقة بكدمات.

كما أصيب المتهم الأول بكدمة أسفل العين اليسرى وجروح بالرأس، والمتهم الثانى بكدمة بالكتف الأيسر أثناء محاولتهما الهرب، وأيد الواقعة شاهدا رؤية.

باشرت النيابة العسكرية التحقيق، وقررت حبس المتهمين 7 أيام احتياطياً على ذمة التحقيق، مع عرضهما فى جلسة 29 سبتمبر لنظر أمر تجديد حبسهما، وصرف الضابط والرقيب السرى من سراى النيابة.

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *