المزارعون الاتراك "سيردون كما يلزم" على اسرائيل في ملف اسطول المساعدات

قال وزير الزراعة التركي مهدي ايكير الخميس ان القطاع الزراعي التركي "سيرد كما يلزم" على اسرائيل التي استهدفتها سلسلة من الاجراءات العقابية بسبب رفضها الاعتذار عن غارة دامية على سفينة تركية العام 2010.

وردا على سؤال صحافيين في معرض زراعي في انقرة حول احتمال اجراءات عقابية ضد اسرائيل في مجال الزراعات الغذائية، قال ايكير ان الدولة التركية لا "تقيم اي تجارة مع اسرائيل في هذا القطاع"، على ما نقلت وكالة انباء الاناضول.

وتابع "لكن المزارعين والمصدرين وموردي البذور سيظلون متيقظين حيال سلوك اسرائيل وسيردون كما يلزم"، بحسب الوكالة.

وقال ايكير ان الشركات التركية صدرت منتجات زراعية بقيمة 189 الى 190 مليون دولار العام 2010 واستوردت اقل من ذلك باربعة الى خمسة اضعاف.

واضاف "بالتالي لا نعتمد على الاطلاق (على اسرائيل) لا في مجال البذور ولا بالنسبة الى اي منتج اخر".

واعلنت تركيا في الاسبوع الفائت طرد السفير الاسرائيلي في انقرة وتجميد العقود العسكرية بين البلدين اللذين كانا حليفين استراتيجيين، وذلك لمعاقبة الدولة العبرية.

وترفض اسرائيل تقديم الاعتذار ورفع الحصار عن قطاع غزة، وهما شرطان وضعتهما انقرة لتطبيع العلاقات الثنائية بعد هجوم فرقة كوماندوس اسرائيلية في 31 ايار/مايو 2010 على اسطول انساني متجه الى قطاع غزة قتل فيه تسعة اتراك.

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *