مؤسس فيس بوك يعترف بارتكاب أخطاء في فضيحة كمبردج أناليتيكا ويتعهد بمزيد من الاصلاحات

مؤسس فيس بوك يعترف بارتكاب أخطاء في فضيحة كمبردج أناليتيكا ويتعهد بمزيد من الاصلاحاتمؤسس فيس بوك يعترف بارتكاب أخطاء في فضيحة كمبردج أناليتيكا ويتعهد بمزيد من الاصلاحات
قال مارك زوكربرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك إن شركته ارتكبت أخطاء فيما يتعلق بالتعامل مع بيانات 50 مليونا من مستخدمي خدمتها وتعهد باتخاذ خطوات أكثر صرامة لتقييد وصول مطوري الخدمة لمثل هذه المعلومات.
وتواجه أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم تدقيقا حكوميا متزايدا في أوروبا والولايات المتحدة فيما يتعلق بمزاعم بأن شركة كمبردج أناليتيكا للاستشارات السياسية والتي يقع مقرها في لندن استخدمت بشكل غير لائق معلومات تخص المستخدمين لتكوين لمحات عن الناخبين الأمريكيين استخدمت فيما بعد في المساعدة في فوز الرئيس دونالد ترامب في انتخابات 2016.
وفي أول تعليقات علنية له منذ تكشفت الفضيحة في مطلع الأسبوع، كتب زوكربرج في منشور على فيسبوك يوم الأربعاء إن الشركة ”ارتكبت أخطاء. ينبغي فعل المزيد، وعلينا أن نتحرك وننفذ“.
ولم يذكر بالتفصيل الأخطاء التي وقعت لكنه قال إن شبكة التواصل الاجتماعي تعتزم إجراء تحقيق يتعلق بتطبيقات على منصتها وتقييد وصول المطورين للبيانات وتوفير أداة للأعضاء تيسر لهم منع الوصول لبياناتهم على فيسبوك.
ولم يقدم زوكربرج اعتذارا صريحا لإساءة استخدام البيانات، ولا تشير خططه إلى تقليص كبير لقدرة المعلنين على استخدام بيانات فيسبوك والتي تعد شريان الحياة بالنسبة للشركة.
فيس بوك تعترف بالخطأ

وفي وقت لاحق قال زوكربرج لشبكة (سي.إن.إن) ”هذه خيانة أمانة كبرى. أشعر بالأسف حقا لحدوث هذا. تقع علينا مسؤولية أساسية تتمثل في حماية بيانات الأشخاص“.
وأضاف أن فيسبوك ملتزمة بمنع التدخل في انتخابات التجديد النصفي بالولايات المتحدة في نوفمبر تشرين الثاني وفي انتخابات الهند والبرازيل.
ومضى قائلا إنه مستعد لأي لوائح حكومية إضافية وتسعده الشهادة أمام الكونجرس الأمريكي إن لزم الأمر.
وتبددت مكاسب أسهم فيسبوك يوم الأربعاء بعد منشور زوكربرج وأغلقت على ارتفاع بنسبة 0.7 في المئة فقط. وفقدت الشركة أكثر من 45 مليار دولار من قيمتها في سوق الأوراق المالية خلال الأيام الثلاثة الماضية بسبب مخاوف المستثمرين من أن يؤدي أي إخفاق من جانب شركات التكنولوجيا الكبرى في حماية البيانات الشخصية إلى صرف المعلنين والمستخدمين وإلى وضع لوائح أكثر صرامة.
وفي تغريدة على تويتر قال كريستوفر وايلي الذي فجر الفضيحة والذي كان يعمل من قبل في شركة كمبردج أناليتيكا إنه قبل دعوات للشهادة أمام مشرعين أمريكيين وبريطانيين.
وقالت الحكومة الألمانية إن على فيسبوك أن توضح إن كانت البيانات الشخصية لرعاياها البالغ عددهم 30 مليونا خاضعة للحماية بما يمنع أطرافا ثالثة من استخدامها بشكل غير قانوني، وذلك وفقا لتقرير نشرته الصحف الصادرة عن مجموعة فونكه الألمانية.
وأوقف مجلس إدارة شركة كمبردج أناليتيكا مديرها التنفيذي ألكسندر نيكس عن العمل يوم الثلاثاء بعد اكتشاف تسجيل سري يتباهى فيه بأن شركته لعبت دورا حاسما في فوز ترامب.

I want to share an update on the Cambridge Analytica situation — including the steps we've already taken and our next…
Posted by Mark Zuckerberg on Wednesday, March 21, 2018


The post مؤسس فيس بوك يعترف بارتكاب أخطاء في فضيحة كمبردج أناليتيكا ويتعهد بمزيد من الاصلاحات appeared first on سوالف سوفت.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *