صنعاء تحتضن جمعة "الصبر والمرابطة" للثوار وجمعة "الإخلاص" لأتباع صالح

أدى مئات الآلاف من اليمنيين فى 17 محافظة يمنية الصلاة فى جمعة "الصبر والمرابطة"، فى دلالة على عزم وصمود ومرابطة الثوار فى ساحات التغيير حتى إسقاط بقية أركان النظام العائلى وتحقيق كامل أهداف الثورة، فيما احتشد المناوئون للرئيس على صالح فى الساحات والميادين العامة فى جمعة "الإخلاص"، تأييداً للشرعية الدستورية، وتأكيداً لمواقفهم الثابتة والمتمسكة بالنظام والقانون والرافضة لأعمال التخريب والفوضى.

وقالت صحيفة "الصحوة"، إن ميدان الستين الأكبر فى العاصمة صنعاء، اكتظ كعادته بمئات الآلاف من المتظاهرين، الذين طالبوا بإسقاط بقايا أركان نظام صالح، ومحاكمة المتسببين فى قتل المعتصمين والمدنيين الأبرياء من النساء والأطفال والشيوخ فى محافظات أرحب ونهم وتعز وغيرها من المحافظات اليمنية.

وفى إب أدى مئات الآلاف من أبناء المحافظة صلاة جمعة "اصبروا وصابروا ورابطوا"، حيث نددوا بجرائم النظام فى تعز وأرحب ونهم.

وطالب المتظاهرون بالحسم الثورى ومحاكمة بقايا النظام على الأزمات التى خنقت الشعب اليمنى خصوصا بإقدام العصابة الحاكمة على معاقبة الشعب بجرعة قاتلة قبيل شهر رمضان المبارك.

وشهدت ساحة الحرية بمحافظة لحج حضور آلاف الثوار صلاة جمعة (اصبروا وصابروا ورابطوا)، كما شهدت مدينة ذمار مسيرات حاشدة فى جمعة الصبر والرباط، شارك فيها مئات الآلاف، أكدت على استمرار الثورة حتى تستكمل جميع أهدافها، كما أكدت على أن صمود الثوار فى رمضان سيكون أكبر، داعيين إلى سرعة الحسم الثورى من أجل رحيل أبناء صالح.

ونددت المسيرات وبشدة ما ترتكبه فلول قوات صالح فى تعز وأرحب ونهم من مجازر، ورددوا هتافات عبرت عن تضامنهم مع أبناء هذه المناطق، كما أكدوا أن مرتكبى هذه الجرائم لن يفلتوا من عقاب الشعب.

كما استنكرت ما يقوم به بقايا النظام من افتعال الأزمات وقطع الخدمات عن أبناء الشعب، داعين المغرر بهم من بقايا النظام إلى الالتحاق بثورة الشعب اليمنى من أجل استعادة حقوقه وكرامته المسلوبة.

وفى ساحة التغيير أعلن العشرات من جنود الحرس الجمهورى والأمن انضمامهم إلى الثورة، الذين قالوا أنه بات واجباً وطنياً الالتحاق بشباب الثورة فى ساحات التغيير من أجل الوطن، مؤكدين أنهم حماة الشعب والوطن، وليسوا حماة لفرد أو أسرة.

وهتف المشاركون فى المسيرات بـ"جمعة صير وعزم جديد وإرادتنا كالحديد"، "يا شعبى لست الوحيد كل العالم فى تصعيد"، "آخر جمعة فى شعبان وغدا نستقبل رمضان"، "لن نبرح هذا الميدان أو نتراجع مهما كان"، "كما هتفوا ضد الأزمات المفتعلة بـ"مهما زدتم فى الأسعار شعبى صابر ما ينهار"، وهتف المشاركون لأرحب وتعز بـ"يا أبين يا أرحب منتصرين بعون الرب"، "يا أهل تعز يا رجال الله منتصرين بعون الله"، "شهر الرحمة شهر الخير أكبر فرصة للتغيير".

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *