بالفيديو.. 10 حقائق حول قصف الجيش المصري لليبيا


كشف محمد الغرياني، المتحدث السابق باسم قوات فجر ليبيا، عدة حقائق حول مقتل المصريين في ليبيا، ورد قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي بقصف بلدة درنة. فبركة إعلامية وصف محمد الغرياني" ماحدث من قبل الجيش المصري، من قصف على الأراضي الليبية، بأنه فبركة إعلامية لزعم أن هناك مسلحين سقطوا في ليبيا، وأن هناك مواقع مسلحة تم قصفها، وليس هناك دليل على ذلك، مشيرًا إلى تناسي أن من قتلوا أطفال وعائلات مدنية، مما يخالف قوانين المجتمع الدولي. الجيش المصري في مواجهة ثوار ليبيا وأشار- خلال مداخلة هاتفية مع قناة مصر الآن، – إلى أن قائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، يحاول أن يضع الجيش المصرى في مواجهة عن ثوار ليبيا، موضحًا أن الجيش المصري لم يتدخل الآن فقط، ولكنه تدخل من بداية حرب فجر ليبيا. الاستيلاء على مناطق شرق ليبيا وكشف "الغرياني"أن عبد الفتاح السيسي يريد الاستيلاء على مناطق من شرق ليبيا، بالتدخل الذي يفعله، وخليفة حفتر يسهل له ذلك الأمر، مشددًا على أن ذلك الأمر بعيد عن مخيلته، مضيفًا "من يدوس شبر واحد من الأراضي الليبية سيواجه الرصاص، لن نرضى بالتدخل الانقلابي الأجنبي". درنه شوكة في حلق حفتر وأشار "الغرياني" إلى أن عبد الفتاح السيسي، إذا أراد الانتقام لـ21 مسيحيًا الذين تم ذبحهم على يد داعش، كما يزعم، كان من الأولى أن يقصف "سرت" التي شهدت ذلك الأمر، إلى أنه قام بقصف "درنة"، استجابة لأمر "حفتر"، لأن "درنة" كالشوكة في حلق حفتر. إشعال فتنة بين مصر وليبيا وألمح "الغرياني"، "طلبنا مرارًا وتكرارًا أن نساعد السلطات المصرية في معرفة مكان المصريين، وطلبناهم بتقديم تأشيرات دخول هؤلاء إلى ليبيا،إلا أنه لم يكن هناك أي تجاوب، موضحًا أن "سلطات الانقلاب تريد إشعال فتنة بين مصر وليبيا، على الرغم من أننا نحافظ على أمن المصريين في ليبيا، وهم مايقرب من مليون مصري، ونحن نقنع المصريين هنا أن ما يقع لهم ليس بأيدينا"، مشيرًا إلى البيان الذي تم إصداره والذي كان به رسالة واضحة للشعب المصري، أن عداوة ثوار ليبيا مع السيسي وزمرته فقط. السيسي دمية بيد الخليج وأشار "الغرياني" إلى أن دولة الامارات ودول الخليج تحركوا لمساعدة حفتر لعودة حكم العسكر في ليبيا، ودفعوا بعبد الفتاح السيسي وجيشه، وجعلوه كالدمية في أيديهم، لينفذ لهم مخططاتهم، مضيفًا "الحرب بدأت منذ4 أشهر ولن نتراجع ومازلنا مستمرين فيها حتى آخر نقطة دم" . إظهار ليبيا أنها إرهابية وأكد أن ما تقوم به دول الخليج مع انقلابيي مصر وليبيا، هو "مجرد عمل استخباراتي لوضع ليبيا أمام العالم أنها دولة إرهابية، على الرغم من أن حكومة الإنقاذ الليبي معنا مائة بالمائة والشعب الليبي معنا مائة بالمائة"، مشددًا على استمرار الحرب بين الطرفين حتى يتم القضاء على الانقلابيين والخونة والذين أدخلوا السيسي وزمرته للأراضي الليبية . قصف معسكرات غير صحيح وأكد "الغرياني" أن القصف المصري على درنة أسفر عن استشهاد ثلاثة أطفال ورجلين وامرأتين، وما قيل عن إنه قصف معسكرات هذا غير صحيح، مشيرًا إلى أن السيسي ظهر أمام العالم كله أنه تدخل بليبيا فأراد أن يظهر أن له هدف القضاء على المسلحين والثأر لمصر وأنه حقق هدفه، على الرغم من أنه أخفق في هذا الجانب. رد ليبيا على السيسي لاحقًا وقال "الغرياني" لو كان لدينا ما يملكه عبد الفتاح السيسي لاستطعنا الرد عليه وعلى جيشه فى نفس اللحظة، لكن كل شئ له آوانه وسنرد في الوقت المناسب"، موضحًا أن "حفتر والسيسي مدعومان بالخليج ودول المجتمع الدولي، ونحن لا نستطيع أن نخرج بالطيران، وإذا فعلنا قالوا حظر جوي"، مطالبًا المجتمع الدولي وقف هذا الأمر والسماح لهم بذلك، والضغط على السيسي ألا يتدخل في الشأن الليبي. السيسي يخفي فشله بمصر وأشار "الغرياني" إلى أن عبد الفتاح السيسي، فشل بمصر، ولم ينجح مع شعبه، والاحتجاجات لم تنقطع للمطالبة برحيله، وهو أراد أن يخفي فشله بمصر بهذا التدخل، كي يرضي الأمم المتحدة ويرضي مجلس الأمن، ويرضي دول الخليج، بزعم أنه يحارب الإرهاب.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *