مدرب المنتخب وجماهير القمة وبرشلونة وأتليتكو في صباحك رياضي


صباحك رياضي هو تقرير رياضي يومي ينشره موقع رصد، ويتناول أهم الأحداث الرياضية خلال ٢٤ ساعة ونرصد في صباحك رياضي لهذا اليوم أحاديث عن مدرب مصر بعد خروج السنغال من بطولة أمم إفريقيا، و150 فردًا لحضور لقاء القمة ومباراة العودة بين أتليتكو وبرشلونة مساء اليوم. مدرب المنتخب جاء خروج منتخب السنغال من الدور الأول لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2015 بغينيا الاستوائية ليفتح الباب أمام تولي الفرنسي آلان جيريس تدريب منتخب مصر الفترة المقبلة خلفًا لشوقي غريب. وكان شوقي غريب قد رحل وجهازه المعاون عن تدريب منتخب مصر بعد الإخفاق في التأهل لأمم إفريقيا 2015، ليؤكد اتحاد الكرة أن البديل سيكون مدير فني أجنبي. وقاد جيريس منتخب السنغال خلال التصفيات الإفريقية، واستطاع أن يتأهل لكأس الأمم بصحبة تونس من المجموعة التي تواجدت فيها مصر بعد الفوز على الفراعنة ذهابًا وإيابًا. وتلقى المنتخب السنغالي خسارة في مباراة الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة بكأس الأمم أمام الجزائر 2-0 ليخرج المنتخب من الدور الأول للبطولة، وتنتهي مهمة جريس. ووفقًا لتصريحات مصدر مسؤول رفض الكشف عن اسمه فإن الباب الأن أصبح مفتوح لبدء مفاوضات اتحاد الكرة مع المدرب الفرنسي لتولي مسؤولية الفراعنة مستقبلا. ورحب المدرب الفرنسي تولي مسؤولية منتخب مصر بعد نهاية مشواره مع السنغال في بطولة أمم إفريقيا علمًا بأن طلباته المادية المبدئية هي مليون يورو في الموسم. 150 فرد قرر الاتحاد المصري لكرة القدم من خلال الاجتماع الفني الذي يسبق مباراة الزمالك والأهلي في الدوري المصري غدًا الخميس حضور 150 فرد فقط في المباراة. وشهد الاجتماع الفني حضور ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد، ومصطفى شحاته مساعد وزير الداخلية، ومحمد سالم رئيس استاد الدفاع الجوي، وعلاء مقلد المدير التنفيذي للزمالك، وشيرين شمس نائب المدير التنفيذي للأهلي، وشريف حسن ممثل الشركة الراعية. أتليتكو وبرشلونة يستضيف ملعب فيسنتي كالديرون الأربعاء مواجهة صعبة بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة في إياب ربع نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا، حيث كان الفريق الكتالوني قد فاز بمعقله كامب نو ذهابا 1-0 على أبناء العاصمة مدريد. فيما تدور منافسة خاصة بين ثنائيين هما ميسي ونيمار المتألقين من جانب وفرناندو توريس وأنطوان جريزمان على الجانب الآخر خلال المباراة التي ينتظر أن تشهد مواجهة تكتيكية خاصة بين المدربين لويس إنريكي ودييجو سيميوني. أما أتلتيكو، الذي قدم أروع أداء له مع الأرجنتيني دييجو سيميوني، والذي قاد الفريق المدريدي لحصد خمس بطولات في ثلاثة أعوام وأطاح ببرشلونة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، فإنه لم ينجح في التعويض مطلقًا بعد تأخره مرتين في المراحل الإقصائية. لكن الروخيبلانكوس يدخلون المواجهة هذه المرة بإصرار لكسر هذه اللعنة متسلحين بالروح المعنوية العالية فضلا عن كونهم يلعبون على أرضية ملعب فيسنتي كالديرون الذي سيمتلئ عن آخره، بينما يخوض اللاعب كوكي ريسوركسيون سباقًا مع الزمن للحاق باللقاء رغم معاناته من الشد العضلي.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *