تموين الانقلاب: نعاني مشاكل اقتصادية أبرزها عجز الموازنة والبطالة


قال وزير التموين والتجارة الداخلية بحكومة الانقلاب خالد حنفي إن مصر تعاني من بعض المشاكل الاقتصادية حيث إن هناك عجزًا في الموازنة وارتفاع الدين الداخلي وزيادة نسبة البطالة التي وصلت إلى حوالي 5 ملايين فرد تضم 4 ملايين من الشباب أغلبهم من أصحاب التعليم العالي والمتوسط. وأضاف حنفي، أنه لعلاج هذه المشاكل لابد من زيادة الاستثمار واستغلال مساحة مصر الشاغرة وتبلغ حوالي 90% في إقامة المشروعات القومية التي توفر الملايين من فرص العمل للحد من البطالة وأيضًا لزيادة معدل النمو الاقتصادي لرفع مستوى دخل المواطن المصري حسب قوله. وأضاف من المشروعات التي تتولها وزارة التموين والتجارة الداخلية سيتم طرحها في المؤتمر الاقتصادي الذي سيعقد في شهر مارس القادم المركز اللوجيستي للحبوب والغلال والسلع الغذائية المقرر إقامته في دمياط ومدينة التجارة والتسوق التي ستقام بالقرب من محور قناة السويس لما لهما من عوائد إقتصادية وإجتماعية كبري لمصر وأوضح في لقائة باعضاء نادي سبورتنج بالاسكندرية، أن من المشروعات التي قدمتها وزارة التموين حسب قوله للاسر المصرية متوسطة الدخل والشباب مشروعي تحويل زيت الطعام المستعمل الي سولار وهو يتم تنفيذه حاليا في محافظة بورسعيد وسيعمم في باقي المحافظات ومشروع تجميع المخلفات وبقايا الطعام من المنازل لانتاج السماد العضوي وإعادة تدوير المواد الصلبة وسيتم تطبيقه في محافظة بورسعيد قريبا قبل تنفيذه في كافة المحافظات موضحا أن الهدف من هذان المشروعان هو زيادة دعم الاسرة المصرية وتوفير الالاف من فرص العمل للشباب والحفاظ علي البيئة وتوفير السولار والاسمدة العضوية بكميات كبيرة . يذكر انه في تصريحات صحفية سابقة قال الخبير الاقتصادي وائل نحاس ان هذة المشروعات التي اقامتها التموين غير ذات جدوي اقتصاديا وان تكلفتها والانفاق عليها أضعاف ما ستجنية الدولة من ارباح منها ان جنت اساسا اي ربح . وانتقد النحاس في تصريحات سابقة لرصد خداع تموين الانقلاب للمواطنين وادعاء اقامتها مشاريع ذات ربحية عالية وانها في الحقيقة تكلف الدولة ملايين كثيرة ولن تحقق ارباح لها.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *