مقتل الزعيم المتمرد غاتلواك غاي في جنوب السودان

قتل الزعيم المتمرد في جنوب السودان غاتلواك غاي السبت في ولاية الوحدة بعد اسبوع على توقيعه وقفا لاطلاق النار مع سلطات الدولة الفتية، وفق ما افاد الجيش ومصدر متمرد.

واوضح جيش جنوب السودان النظامي ان الزعيم المتمرد قتل برصاص رجاله بعدما تراجع عن اتفاق وقف اطلاق النار، غير ان المصدر المتمرد افاد انه "اغتيل" من قبل جيش جنوب السودان.

وفي جوبا، قال المتحدث باسم الجيش فيليب اغير لوكالة فرانس برس "لم يقتله الجيش الشعبي لتحرير السودان بل قتله رجاله".

وتواجه سلطات جنوب السودان الذي اعلن استقلاله رسميا في 9 تموز/يوليو سبع ميليشات متمردة على اقل تقدير يقود معظمها ضباط سابقون في الجيش الشعبي لتحرير السودان.

واوقعت اعمال العنف الناتجة عن هذه النزاعات اكثر من 1800 قتيل منذ مطلع السنة.

وكان غاتلواك غاي الذي يتزعم ميليشيا في ولاية الوحدة في شمال جنوب السودان، وقع اتفاق وقف اطلاق النار الاسبوع الماضي بعد اشهر من المفاوضات مع حاكم الوحدة تابان دينغ غاي، غير ان اغير قال انه بدل رايه قبل ثلاثة ايام ما اثار انشقاقا داخل الميليشيا.

وقال المتحدث العسكري انه "عندما عاد الى الاجتماع مع رجاله، قال بعضهم انهم لن يلحقوا به وقتل غاتلواك غاي وثلاثة رجال قاتلوا معه في تبادل اطلاق نار" صباح السبت.

واوضح ان المتمردين الثمانين الذي تواجهوا معهم وافقوا على الانضمام الى الجيش الشعبي لتحرير السودان".

غير ان بول غاتكوت المتحدث باسم مجموعة متمردة اخرى تنشط في ولاية الوحدة قال ان "غاتلواك غاي قتله الجيش الشعبي لتحرير السودان" مضيفا "انه وقع اتفاق سلام وسقط في كمين نصبه اولئك الذين كان وقع معهم".

واكد ان الاتفاق "كان للتضليل".

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *