"بالونة" و"دبوس" و"رواية".. أحراز في زمن العسكر


حينما تجد الألعاب والبلاليين والأدوات الكتابية دليل إدانة ضدك في يوم من الأيام، فلا تندهش فأنت في زمن العسكر. إذا وجدت نفسك "مكلبش" اليدين، ومغصب العينين، وملقى في زنزانة بأسوار عالية، وأنوار مطفئة، لأنك كنت تحمل رواية 1984 فلا تتعجب أن تكون هذه الرواية هي سبب سجنك في زمن العسكر.. ومن معتقل حامل رواية "1984" إلى معتقلي"البلاليين"، و"الصافرات"، والدبابيس".. لن تجد فرقًا كبيرًا؛ فالعقلية التي حرّزت بالونة صفراء واعتبرته حرزًا ضد فتاة حملتها في إحدى الأعياد، هي ذاتها التي ترى أن وريقات داخل كتاب تشكل خطرًا يهدد أمنها، في مشهد يظهر حالة الخوف والهلع المسيطرة على سلطات الانقلاب، من تلك الأحراز التي سيدونها التاريخ ضمن أغرب وأشهر الأحراز في القضايا السياسية. فقد طالعتنا الصحف بخبر اعتقال طالب بمحيط جامعة القاهرة أول أمس السبت بتهمة حيازته رواية تُسمى"1984" للكاتب "جورج أورويل"؛ كونها تتحدث عن أنظمة العسكر ذات الطابع الديكتاتوري والاستبدادي، فما كان من قوات أمن الانقلاب بالجامعة سوى القبض عليه بتهمة حمل راوية غربية مناهضة للعسكر. "الدبوس" حرز طبيبة الدقهلية: لم يكن خبر الرواية غريبًا على كثير من المتلقين له، لاسيما وأنه قد سبقه مجموعة من الأخبار على الشاكلة ذاتها، ففي شهر فبراير الماضي اعتقلت قوات أمن الانقلاب طبيبة تٌدعى الدكتورة ميرفت مصطفى جليلة – أخصائية الأشعة بمستشفى ميت غمر بالدقهلية – من مقر عملها، وأثناء متابعتها للمرضى، وذلك بعد أن وشى بها أحد زملائها بتهمة اقتنائها "دبوس" عليه شعار "رابعة"، وبالفعل أمرت النيابة بحبسها بتهمة حمل الدبوس. "بالونة صفراء".. وراء اعتقال 5 فتيات بالإسماعيلية: وفي العام الماضي وأثناء تنظيم مجموعة من الفتيات بالإسماعيلية زيارة لأسر الشهداء، قامت قوات أمن الانقلاب باعتقال خمس فتيات لحملهن بالونات صفراء – ملصق عليها شعار رابعة – ولم تنكر النيابة خلال دفاتر التحقيقات الخاصة بها أن الحرز في القضية هو"بالونة"؛ في عهد جديد من عهود التحقيقات في زمن الانقلاب لم يُعهد من قبل. "صافرات" تقضي باعتقال فتيات 7 الصبح: كانت قضية فتيات "7 الصبح" واحدة من أبرز القضايا العام الماضي، حينما نظموا وقفة صباحبة بالإسكندرية للتنديد بالانقلاب ومجازره، فقامت قوات أمن الانقلاب بفض الوقفة والاعتداء على الفتيات واعتقال 14 منهن، وذكرت النيابة في تحرياتها أنهم وجدوا بحوزتهن"صافرات وشارات رابعة"، وكأن الصافرة والشارة باتت جرمًا يٌعاقب عليهما القانون، وتم الحكم على الفتيات بالحبس 11 عامًا، وثارت الدنيا حينذ ضد الحكم محليًا وعالميًا، فتم الاستئناف عليه حتى تمت تبرأتهن وإخلاء سبيلهن. "المسطرة".. دليل اتهام طالب كفر الشيخ: ومن فتيات "7 الصبح" إلى طالب المسطرة – كما عُرف إعلاميًا – لن تجد اختلافًا كثيرًا، فالأخير هو الطالب خالد محمد بقرة، من محافظة كفر الشيخ، توجّه لمدرسته – كعادته كل يوم – حاملًا أدواته المدرسية والتي من بينها "المسطرة"، ولكنها كان مرسومًا عليها "شعار رابعة"، وهو ما دفع قوات أمن الانقلاب لاعتقاله بتهمة حيازة"مسطرة رابعة". "انتصارك بكرة جاي".. تحبس صاحبها: وبينما كان أحد الطلاب متواجدًا أمام جامعة القاهرة وبحوزته "دبوسًا" مكتوبًا عليه: "انتصارك بكرة جاي"، ألقت قوات أمن الانقلاب القبض عليه وأحالته إلى نيابة قسم الجيزة، أول أمس، بإشراف المستشار ياسر التلاوي – المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة – الذي تولى التحقيق مع الطالب. "دبدوب" يحبس فتاة بجامعة الأزهر: قامت قوات الأمن الإداري "فالكون" التى تؤمن جامعة الأزهر باعتقال إحدى الطالبات بحوزتها "دباديب" عليها شعار رابعة، أثناء دخولها للجامعة، وتم تحويلها للتحقيق بتهمة حيازة "دبدوب رابعة". "حمار" تسبب في اعتقال صاحبه: الجديد في زمن الانقلاب أن الحيوانات قد تكون سببًا في حبس صاحبها، حيث اعتقلت قوات أمن الانقلاب العام الماضي الفلاح "عمر أبوالمجد" صاحب حمار كتب عليه كلمة "السيسي"، ولم تكتف بذلك بل قامت بقتل الحمار وحبست صاحبه، الذي تعرض لفترة طويلة من التعذيب حتى تم الإفراج عنه. وما بين معتقل "الرواية"، و"الدبوس"، و"البلالين"، و"الدباديب"، و"الصافرات".. تختلف الأحراز.. ولكن "التهمة" واحدة، وعقلية من يقوم بالاعتقال واحدة، لم تختلف، ولازال مسلسل العجائب والغرائب والطرائف والنوادر في قضايا الانقلاب مستمرًا.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *