داود أوغلو: مواجهة قوات الحكومة السورية شرط لدخولنا "التحالف"


قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن بلاده لن تشارك فى أى تحالف لا يستهدف قوات الحكومة السورية بالدرجة الأولى. وأضاف داود أوغلو – فى مقابلة أجرتها محطة "بى بى سي" ونقلتها وكالة أنباء "إخلاص" التركية اليوم الثلاثاء – أن تركيا ستشارك فى عمليات عسكرية عندما تتضمن استراتيجية التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة التحرك ضد قوات الحكومة السورية"، وسنساعد أى قوات، وأى تحالف من خلال القواعد الجوية أو وسائل أخرى، إذا تم التوصل لتفاهم مشترك لإيجاد سوريا ديمقراطية تعددية، والتصدى لكل الجرائم ضد الإنسانية التى يرتكبها تنظيم "داعش" كمنظمة إرهابية، أو النظام القمعى، الذى قتل 300 ألف شخص بصواريخ سكود والأسلحة الكيماوية والتجويع"، على حد قوله. وتابع "كان من الخطأ توقع إرسال تركيا قوات برية لمحاربة التنظيمات الجهادية فى عين العرب "كوبانى"، خاصة إذا كانت الحكومات الغربية غير مستعدة هى الأخرى لعمل هذا، فإذا كانوا لا يرغبون فى إرسال قوات برية، فكيف يتوقعون أن تفعل تركيا هذا فى ظل وجود نفس المخاطر على حدودنا". وأضاف أن السبيل الوحيد لمساعدة كوبانى، منذ أن رفضت الدول الأخرى استخدام قوات برية، يتمثل فى إرسال قوات "معتدلة" والمتمثلة فى البشمركة الكردية بشمال العراق. وتطالب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مشاركة تركيا في العملية العسكرية التي يقوم بها التحالف الدولي لمكافحة "داعش"، بينما تركيا تضع إسقاط نظام بشار الأسد كشرط للمشاركة في التحالف الدولي.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *