حكومة أوغلو: سنعمل من أجل تقدم تركيا


كلف الرئيس التركي المنتخب رجب طيب أردوغان، والذي انتخب لأول مرة منذ عام 91 بالاقتراع المباشر، وزير خارجيته الأسبق أحمد داود أغلو بتشكيل الحكومة الجديدة. وأعلن اليوم رئيس الوزراء التركي الجديد، أحمد داود أوغلو، أسماء تشكيلته الوزارية للحكومة الثانية والستين في تاريخ الجمهورية، وصادق عليها الرئيس، رجب طيب أردوغان. وصرح "يالتشين آق دوغان"، نائب رئيس الوزراء التركي اليوم الجمعة بأنقرة أن برنامج الحكومة الجديدة جاهزا وسيتم عرضه على البرلمان التركي الاثنين المقبل. وأضاف نائب رئيس الوزراء، أنه ستجري تحضير خطط العمل على أساس البرنامج من الآن، وتابع أن حزب العدالة والتنمية به الكثير من الكوادر المؤهلة لتسلم الراية لبعضها. وحسب الأناضول، قال "آق دوغان"، والذي خلف في منصبه الجديد "أمر الله إيشلر، "أنه سيفعل مافي وسعه في ضوء السياسات الحكومية. وفي السياق ذاته أكد "مولود جاويش أوغلو"، وزير الخارجية الجديد أنه سيعمل ليل نهار ليكون عند حسن ظن الثقة التي مُنحت له، مؤكدا أنه لن يدخر جهدا للقيام بمهمته الجديدة والتي خلف فيها داود أوغلو رئيس الحكومة الجديد، وسيواصل العمل الذي بدأه في مناصب أخرى، من أجل السياسة الخارجية لتركيا. وأوضح فولكان بوزقير، وزيرشؤون الاتحاد الأوروبي في الحكومة الجديدة، والذي خلف" مولود جاوش أوغلو"، أن "عضوية الاتحاد هدف استراتيجي بالنسبة لتركيا" مشيرا أن "مرحلة العضوية هامة جدا لبلادنا لجهة بلوغها مستويات متقدمة من الازدهار، ووصولها إلى معايير أكثر تقدما" وقال بوزقير"دخلت مبنى الوزارة نائبا للأمين العام لشؤون الاتحاد الأوروبي، في 20أغسطس 2000، وفي عهد الوزير السابق "أغمن باغيش" أصبحت أمينا عاما واليوم أعود للمبنى ذاته وزيرا" فيما قال "طانر يلدز"، وزير الطاقة والموارد الطبيعية والذي احتفظ بحقيبته الوزارية، أن أعضاء الحكومة جميعهم سيعملون من أجل تطوير تركيا وتنميتها من خلال تقديم أفضل الخدمات على غير ماقُدم سابقا. وكان "جميل جيجك" رئيس البرلمان التركي، قد دعا أعضاء البرلمان، اليوم، لاجتماع استثنائي يُعقد الاثنين المقبل الموافق الأول من سبتمبر، وذلك للاستماع إلى برنامج الحكومة التركية الجديدة برئاسة "أحمد داود أوغلو "الذي كلفه الرئيس رجب أردوغان بتشكيل الحكومة رسميا أمس الخميس. وستعرض الحكومة برنامجها في جلسة البرلمان التركي المقبلة ثم تعقد جلسة لمناقشة البرنامج، وذلك بعد يومين من جلسة العرض، ثم يتم التصويت على منح الثقة للحكومة بعد انتهاء المناقشات بيوم واحد، وتُعد حكومة "أوغلو" هى الحكومة الثانية والستين لتركيا. وشملت التغييرات، 3 حقائب وزارية وتعيين نائبي رئيس الوزراء في حكومة أردوغان هم ، "بشير أطالاي"، و"أمر الله إيشلر"، الذين باتا خارج التشكيلة الوزارية الجديدة، فيما بقي "بولنت أرينج"، و" علي بابا جان" في منصبيهما كنائبين لرئيس الوزراء، في حكومة "داود أوغلو".

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *