لأول مرة..أمريكا تعلن دعم ضرب غزة من داخل القصر الرئاسي المصري


في الوقت الذي يتفاخر فيه الإعلام المصري بتفتيش وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قبل دخوله قصر الاتحادية ومقابلته قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، تجاهل الإعلام ما جاء في خطاب جون كيري من دعم لضرب غزة. فلأول مرة في تاريخ مصر يعلن وزير خارجية أمريكا من داخل الأراضي المصرية، ومن داخل القصر الرئاسي، وفي الوقت الذي تقذف فيه غزة بقنابل الاحتلال الصهيوني، دعمه لقذف الكيان الصهيوني لغزة حيث قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن واشنطن تدعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد صواريخ المقاومة الفلسطينية التي تطلق من قطاع غزة. وأضاف كيري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية سامح شكري عقب لقائه عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، "أتواجد في القاهرة بناء على طلب الرئيس أوباما، لإيجاد سبيل لدعم المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار بغزة". وأوضح كيري: "ندعو لوقف إطلاق النار والعودة لاتفاق التهدئة الذي تم توقيعه عام 2012، فخسارة الأرواح يكسر القلوب ولا يمكن أن يستمر، والأزمة في غزة تنمو وتسوء يوما بعد يوم، والتزمنا بتقديم 47 مليون دولار مساعدات إنسانية". وتابع: "التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار ليس كافيا، بل يجب معالجة جميع القضايا الكامنة وراء هذا النزاع، من خلال عقد اجتماعات بناءة، ونأمل أن نتوصل إلى حل من أجل آلاف العائلات البريئة". وشهد موقع التواصل الاجتماعي موجة من التعليقات الغاضبة علي تصريحات وزير الخارجية الأمريكي والجانب المصري، فلأول مرة يعلن وزير الخارجية الأمريكي من الأراضي المصرية ومن داخل القصر الرئاسي بشكل واضح وصريح عن دعم ضرب غزة في الوقت الذي تضرب فيه غزة ويسقط عشرات القتلي. وأضاف النشطاء أنه لم يتجرأ أي مسئول علي دعم ضرب فلسطين من داخل الأراضي المصرية حتي في عصر المخلوع مبارك الكنز الاستراتيجي لإسرائيل كما يطلق الصهاينة عليه. وقال أحد النشطاء ، "و نحن من خارج الاتحادية ندعم الشعب الفلسطيني في حياة امنة من الارهاب الصهيوني". وأضاف ناشط أخر، أن تصريحات كيري من داخل قصر الاتحادية تكشف التوجه المصري الجديد في دعم الاحتلال لإسقاط المقاومة الفلسطينية، وأضاف أن الشعب المصري لن يسمح بذلك ويقف بجوار القضية الفلسطينية مهما حاول الحكام من تغيير عقيدة الشعب. ومن جانبة قال الكاتب الصحفي عماد طه علي صفحته علي "الفيس بوك" ساخرًا من الأخبار المتداولة عن تفتيش جون كيري قبل مقابلة السيسي "وفتشوا جون كيري واخذوا منه المطواة قرن الغزال اللي كانت في جيبه وخذوا منه الموبايل عشان مايسجلش للسيسي، وكيري اترعب من الموقف وخاف يتحبس ويلبس قضية شيك بدون رصيد، ومن خوفه من السيسي راح قايل: إن واشنطن تدعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد صواريخ حماس التي تطلق من قطاع غزة.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *