إخوان الأردن:الربيع العربي تعرض لمؤمرات انقلاب وقمع واستبداد


قال المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن، همام سعيد، إن "الربيع العربي تعرّض لمؤامرات من انقلاب وتشويه وقمع واستبداد". وخلال مأدبة إفطار أقامتها الجماعة في العاصمة عمان اليوم بحضور وزراء ومسؤولين سابقين وحزبيين وناشطين، انتقد سعيد الأنظمة التي "قمعت شعوبها ومنعتها من ممارسة حقها في الإصلاح للرقي بالمجتمعات والدول". وحسب وسائل الإعلام ، أضاف: "الشعوب العربية قامت بالربيع العربي لعدة مطالب على رأسها الإسلام والحرية والعدالة والقضية الفلسطينية التي تعتبر قضية العرب والمسلمين الأولى". وهاجم سعيد من اتهمهم بـ"التخلي عن الأراضي الفلسطينية لصالح سلطات الاحتلال الصهيوني"، مضيفا أن "الاضطرابات والدماء والدمار الذي تعيشه المنطقة يوجب على الجميع عدم السكوت والمطالبة بتغييره إلى الأفضل". وأعرب المراقب العام عن دهشته من الأحداث التي يشهدها العراق قائلا : "إنها كانت مفاجئة للجميع". يما قال الأمين العام لحزب الجبهة الأردنية الموحدة أمجد المجاليإن "الجميع مهدد بسبب المؤامرات الدولية التي تحاك ضد المنطقة"، مطالبًا الحركة الإسلامية بالعودة إلى موقعها. وانتقد المجالي الحركة الإسلامية لمقاطعتها الحياة السياسية في البلاد، مؤكدًا أن المرحلة تتطلب مشاركة الجميع. وقاطعت الحركة الإسلامية في الأردن الحياة السياسية في عام 2010 حيث امتنعت الحركة عن المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي انعقدت في هذا التاريخ؛ احتجاجا على قانون الانتخاب – الصوت الواحد- والذي تقول الحركة إنه يقف وراء العدد الهزيل من المقاعد التي حصل عليها الإخوان في انتخابات العام 2007 حيث لم تحصل الجماعة ممثلة بـ حزب جبهة العمل الإسلامي إلا على 6 مقاعد في البرلمان

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *