نيابة الإسماعيلية تتحفظ على عميد أمن مركزي ونجليه

أمرت نيابة الإسماعيلية، اليوم الثلاثاء، بالتحفظ على عميد بقوات الأمن المركزي، ونجليه لاعتدائهما البدني، واللفظي على معاوني مباحث شرطة ثالث، وضابطي النجدة وذلك بحسب موقع "بوابة" الأهرام .

وكان مدير أمن الإسماعيلية قد تلقى إخطارًا من نائبه يفيد بأنه أثناء أداء النقيب محمد أشرف، معاون مباحث قسم ثالث عمله في كمين "فيديكو" أمام كلية الصيدلة بالطريق الدائري تم استيقاف سيارة تقودها (ن. م. م-27 سنة-طبيبة) وبسؤالها عن التراخيص تبين أن رخصة السيارة منتهية منذ 10 أشهر، مما جعلها تهرب مسرعة بسيارتها من الكمين، وعقب فترة زمنية وجيزة حضر شقيقاها (أ. م. م-24 سنة –حاصل على مؤهل عال)، و(م. م. م-18سنة-طالب)، وقاما بالاعتداء البدني واللفظي على معاون المباحث وضابطي النجدة (م.أ)،و(م.ن).

تم التحفظ على المعتدين وتم اصطحابهما لمركز الشرطة، وحضر والدهما(م.م.د-54سنة-عميد بالأمن المركزي) ثائرًا، وظل يلفظ بكلمات نابية، ووصل الأمر به للاعتداء على النقيب محمود الشاهد، وإتلاف محتويات مكتبه.

وتدخل ضباط قسم ثالث للتهدئة، وانتقلت القيادات الأمنية سريعًا للوقوف على ملابسات الموقف، وحرر المجني عليهم، والجاني محضرًا ضد بعضهم البعض، وقدم الضباط المعتدى عليهم فيديو يفيد صحة موقفهم من الأحداث لحين الانتهاء من التحقيقات، وأحيلت المحاضر للنيابة التي أصدرت قرارها المتقدم.

مركز اخبار مصر،

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *