3 تريليون دولار أصول المصارف العربية و7 تريليون دولار ودائع


صرح الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح للأناضول، إن نسب نمو أرباح المصارف العربية بلغت ما يقرب من 20% خلال عام 2013، وارتفع إجمالي الموجودات (الأصول) من 2.6 تريليون دولار عام 2012، إلى 3 تريليون دولار عام 2013. وقال فتوح، على هامش القمة المصرفية العربية الدولية ، إنه رغم الاضطرابات السياسية والأمنية في مناطق عدة بالمنطقة، إلا أن وضع المصارف يعتبر جيد جدا، مستندا في رؤيته إلى مؤشرات تدل على ارتفاع أصولها والودائع بها. وأشار إلى أن الودائع ارتفعت من 5.1 إلي 7.1 تريليون دولار نهاية العام الماضي، وقال "هذه قيمة نقدية كبيرة و معظمها جاء من دول الخليج، فالأموال التي تأتي من شركات النفط و الغاز لديها مساهمات في القطاع المصرفي". وذكر أن "هناك أموال خارجية تدعم أداء المصارف العربية، فلبنان مثلا يوجد بها حوالي 140مليار دولار من الودائع تأتي جميعها من اللبنانيين الموجودين خارج العالم العربي و هذا دليل على ثقتهم بالقطاع المصرفي اللبناني". وأضاف فتوح أن التحدي الأكبر الذي يواجه القطاع المصرفي، لا يتعلق إطلاقا بآلية عمل المصارف، ولكنها تحديات أمنية وسياسية. وعن القطاع المصرفي الأكثر ضعفا في العالم العربي، قال فتوح لوكالة الأناضول إن سوريا تحكمها المشاكل والصورة التي تأتينا عن المصارف فيها قاتمة، "لا نعرف ما هو وضعها ولا يوجد تقارير عنها، ما لدينا من أبحاث ليس دققا ولا يمكننا القيام بأي شيء قبل استقرار الوضع الأمني والبدء بالإصلاح الاقتصادي".

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *