الرئيس التركي يتعهد بعدم التستر على الفساد وتوقعات بتغيير وزاري


سعى الرئيس التركي عبد الله غل أمس الثلاثاء إلى تهدئة الغضب بشأن "فضيحة الفساد" التي كشف عنها مؤخرا، إذ أكد للمواطنين أنه لن يحدث تستر في القضية وأن المحاكم لها الحرية في التحقيق. كما أكد أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان يستعد لإجراء تعديل على حكومته. وجاءت تصريحات غل بعد قيود جديدة على الشرطة والقضاء من جانب حكومة رئيس الوزراء الذي ألقى باللوم بشأن الفضيحة التي تفجرت قبل أسبوع على ما سماها "مؤامرة أجنبية غامضة" ضد حزبه العدالة والتنمية مع اقتراب موعد الانتخابات البلدية المرتقبة في 30 مارس المقبل.حسبما أوردت الجزيرة وكان ابنا وزيرين ومدير "بنك هالك" -التابع للدولة- ضمن 24 شخصا احتجزتهم الشرطة بتهم فساد، وأشعلت لقطات تلفزيونية لصناديق أحذية مليئة بالأموال قيل إنها صودرت من منازل المشتبه بهم غضب الأتراك الذي لم يخمد بعد منذ الاحتجاجات الواسعة في الصيف على حكم أردوغان. وقال غل في أول تعليقات له على المسألة "تركيا لم تعد كما كانت قبل 10 أو 15 سنة. نفذت الكثير من الإصلاحات في السياسة وأيضا في القانون". وأضاف "وفي دولة تحققت فيها مثل هذه الإصلاحات إذا كان يوجد فساد وأخطاء فلن يحدث تستر عليها". وأكد أن "النظام القضائي الديمقراطي والموضوعي والمستقل سيفصل في المزاعم بطريقة لا تدع أي علامة استفهام". وواجه أردوغان الاعتقالات بإقالة أو نقل حوالي سبعين ضابط شرطة بينهم قائد شرطة إسطنبول التي بدأت التحقيقات. وفي مطلع الأسبوع عدلت الحكومة لوائح عمل الشرطة وألزمت الضباط بالإبلاغ عن الأدلة والتحقيقات والاعتقالات والشكاوى إلى قادتهم وإلى ممثلي الادعاء، ومنع الصحفيون أيضا من دخول مباني الشرطة. وفاز أردوغان بثلاثة انتخابات متتالية في تركيا -التي ازدهرت اقتصاديا أثناء حكمه- وأحدث تحولا في البلاد بأن كبح سلطة المؤسسة العسكرية. وأغضب أيضا بعض الأتراك بسبب ما عدوه أسلوبا مستبدا، مما أدى إلى مظاهرات حاشدة هذا العام. تعديل حكومي من جهة أخرى، أكد غل أن رئيس الوزراء يستعد لإجراء تعديل على حكومته. ونقلت وسائل الإعلام عن غل قوله إن هذا التغيير "سيجري بعد عودة رئيس الوزراء مساء اليوم الثلاثاء إلى تركيا في ختام زيارة ليومين إلى باكستان". وفي معرض رده على سؤال، أوضح الرئيس التركي أنه "بحث مطولا" مع أردوغان مسألة إجراء تغيير في الحقائب الوزارية. وقال غل إن رئيس الوزراء "يستعد لتعديل ويجري تقييما للوضع (…) سنناقش ذلك لدى عودته وستعلمون المزيد" في هذا الصدد. وكانت صحيفة "حرييت" أكدت الاثنين أن أردوغان قد يستبدل عشرة من وزرائه في الإجمال قبل نهاية هذا الشهر.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *