ناشط سياسي: الانقلاب يضطهد بورسعيد.. والتردي الاقتصادي والقمع يضربان المدينة

ندد الناشط السياسي أحمد حنفي بالحصار الأمني المفروض علي مدينة بورسعيد ، والذي ادي الي عزلتها عن مصر وتردي الوضع الاقتصادي الشديد في المدينة ، متوقعا ان ينتفض الأهالي بقوة في وجه الانقلاب قريبا.وقال في تدوينات علي صفحته علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" : " بعد زيارتي لأرض البواسل ( بورسعيد ).. وجدت ان بورسعيد هذه البلدة الصغيرة تتعرض لشئ أقل ما يمكن ان اطلق عليه هو احتلال امني بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. حيث الدبابات تنتشر في المدينة بشكل مستفز .. لجان امنية تبعد عن بعضها بضعة امتار في شكل غريب غير مبرر ".وأضاف أن المدينة تعاني من ركود شديد في جميع المجالات وخاصة الملابس وتدهور اقتصادي غير مسبوق فيما يشعر الأهالي بالقهر جراء الاحتلال الامني الموجود بالمدينة وسط انتشار واسع للمخبرين في كل مكان مؤكدا أن المدينة بصدد انفجار ثوري حر وشيك.وقال : دار بيني وبين أحد البائعين حديث وسؤاله هل انت ربعاوي ام سيساوي قال لي على استحياء انا مسلم وفقط في حالة من القهر الذي يعيشه هو ومعظم اهالي بورسعيد الاحرار .. وعندما هممت بالانصراف سألني هل انت ربعاوي ام سيساوي … قلت له ربعاوي وأشرت له بكفي … تهلل وجهه ورأيت في عينيه الدموع وقال لي انت لا تعرف انت كم اسعدتني وﻻ استطيع ان اوصف لكم كم الفرحة والبهجة والتفاؤل تركتها على وجهه وانصرفت وهو مازال يناديني انت فرحتني جدا حتى غبت عن نظره ".وختم تدويناته قائلا " ان هذه المدينة بصدد انفجار ثوري حر وشيك سينفجر في وجه الانقلابيين قريبا جدا … ستكتب هذه المدينة هي وامثالها من مدن وقرى مصر الحرة … نهاية الانقلاب قريبا جدا بإذن الله ".

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *