تدشين حملة "أمة فى خطر تدافع عن الدستور" للتحذير من اغتيال إرادة المصريين

تعقد حركة العدالة والاستقلال، غدا الثلاثاء، مؤتمرا صحفيا كبيرا؛ للإعلان عن تدشين حملة "أمة فى خطر تدافع عن الدستور"؛ لبيان الموقف من الدعوة للاستفتاء وللتوعية بالعوار الكبير الذى أحاط بمواد وثيقة التعديلات الدستورية المطروحة للاستفتاء.يشارك بالمؤتمر نخبة من السياسيين والقانونيين والشخصيات العامة والأكاديميين، حيث سيكون متواجدا بالمؤتمر أعضاء الحملة، وهم الدكتور سيف عبدالفتاح، والدكتور بسيونى حمادة، والشيخ هاشم إسلام، ومحمد الشبراوى منسق حركة العدالة والاستقلال، وشخصيات أخرى معروفة.وأكدت الحركة، في بيان إعلامي لها، أن الإعلان عن تدشين الحملة يأتي فى هذه اللحظة التاريخية من عمر الأمة، وانطلاقا من مسئوليتنا أمام الله وتجاه الوطن.وشددت على أن الحملة ستكون إعلامية وقانونية، وذلك لدق ناقوس الخطر المحدق بالأمة من جراء اغتيال إرادة الشعب المصرى التى عبر عنها خلال خمسة استحقاقات انتخابية، والانقلاب على ثوابته ومكتسباته ومحاولة تمرير وثيقة تعديلات دستورية معدومة الشرعية مجهولة الأصل والنسب، وفرض أمر واقع يضرب عرض الحائط بكل الأصول القانونية والدستورية، ويضع مصر وشعبها فى نفق مظلم عبر مواد دستورية خاصمت آمال الشعب وقضت على طموحاته.يعقد المؤتمر الصحفى يوم الثلاثاء الموافق 24/12/2013م بمقر المركز العربى للدراسات 18 شارع ضريح سعد زغلول الدور الثالث متفرع من شارع القصر العينى.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *