بورسعيد تندد بقتل مواطن أعزل بوقفتين حاشدتين

احتشد الآلاف من ثوار محافظة بورسعيد، مساء اليوم الثلاثاء، في وقفتين حاشدتين في محيط مسجد الغفور الرحيم وأخرى في ميدان دليسبس؛ وذلك للتنديد بجرائم مليشيات الانقلاب التى فاقت كل حد، وآخرها مقتل مواطن ببورسعيد أمس.تأتي الوقفتان في إطار الفعاليات الداعمة للشرعية والرافضة للانقلاب الدموى، حيث رفع الثوار خلال الوقفتين صور الرئيس مرسي وشعار رابعة العدوية رمز الصمود، ولافتات أخرى كتبت عليها عبارات مناهضة للانقلاب العسكري الذين وصفوه بالفاشي. من جانبه أكد المتحدث باسم التحالف الوطني لدعم الشرعية بمحافظة بورسعيد استمرار الفعاليات الرافضة للانقلاب، مؤكدا أن وقفة اليوم في محيط تمثال دليسيبس هي رسالة واضحة للانقلابيين بأن الثوار سيستكملون فعاليتهم السلمية للثورة حتى تحقق جميع المطالب، ويعود للوطن حريته التي سلبت منه على أيدي الانقلابيين. كما أكد أن فعاليات ثوار بورسعيد شهدت في الفترة الأخيرة نقلة نوعية على الرغم من التضييق الأمني الذى تعانيه المحافظة، وملاحقات مليشيات الانقلاب لمؤيدي الشرعية، حيث تنوعت الفعاليات بين الوقفات والمسيرات الشعبية ومسيرات الدراجات البخارية والسلاسل البشرية التي نظمتها حركات شبابية عديدة، بالإضافة إلى فعاليات طلاب جامعة بورسعيد داخل الكليات. وأضاف أن الفترة القادمة ستشهد تحولا جديدا وفعاليات سلمية جديدة وغير مسبوقة حتى دحر الانقلاب الذى نرى نهايته يقينا، وسوف يأتي يوم يحاكم فيه الشعب كل من أجرم وخان وقتل الآلاف بدم بارد.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *