بدر الدين: تراجع الاحتياطي النقدي 119 مليون دولار رغم الدعم الخليجي

أكد أشرف بدر الدين، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية، أن معاودة الانقلابيين للتفاوض مع صندوق النقد الدولي بعدما قالوا إنهم في غنى عنه، دليل عملي وقاطع على انفصام الحكومة الانقلابية عن الشعب وأحواله، بدليل أنها تعقد اجتماعاتها في أماكن سرية؛ لعدم قدرهم على مواجهة الجماهير.وقال بد الدين، في حواره مع الجزيرة مباشر مصر: أي مفاوضات مع صندوق النقد الدولي لن تجدي؛ لأن نسبة عجز الموازنة المصرية سيصل لـ15% نهاية العام الجاري بعدما كان 9% في عهد الحكومة الشرعية، ما يعني أن مصر ستجد صعوبة كبيرة في سداد هذه الديون.وأضاف أن الاحتياطي النقدي في البنك المركزي انحفض 119 مليون دولار رغم المعونات القادمة من السعودية والإمارات والكويت.وأشار إلى أنه عقب الانقلاب العسكري، أُغلق 790 مصنعا، و25% من مصانع مدينة العبور أغلقت، أي ما يوازي 400 مصنع، ورصيد السلع الأساسية في مصر أصبح مهددا بعدما انخفضت بنسبة 50%، وليس أدل على ذلك من تردي جودة السلع التموينية وعدم حصول المواطنين عليها في بعض المحافظات، ما أدى لانضمام 250 ألف عامل لطابور البطالة بعد الانقلاب العسكري، فضلا عن الأزمات المعيشية كقطع الكهرباء ونقص أنابيب البوتاجاز.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *