وزير خارجية الانقلاب يلتقي المعارضة التركية


في محاولة يائسة للانقلابيين للتدخل في الشأن التركي ردا على رفض الحكومة التركية للإنقلاب في مصر ودعمها للشرعية الدستورية التقى وزير الخارجية في حكومة الانقلابيين نبيل فهمي بقيادات المعارضة العلمانية التركية على رأسها حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض برئاسة فاروق لوغ أوغلو نائب رئيس الحزب، الذي بدأ أمس زيارة للقاهرة هي الأولى من نوعها. . وبحسب الجزيرة عبر حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض عن قلقه من التدهور الذي لحق بالعلاقات مع مصر في الفترة الأخيرة، بينما أعلنت القاهرة أن إصلاح حالة الاحتقان بين البلدين يحتاج إلى مواقف واضحة تعكس احتراما كاملا لإرادة الشعب المصري ولرموز مصر السياسية وقاماتها الدينية. وقال الوزير الانقلابي إن إصلاح المشاكل والسلبيات وحالة الاحتقان التي لحقت بالعلاقات بين البلدين وغضب الرأي العام المصري الشديد سيحتاج إلى بعض الوقت ومواقف واضحة تعكس احتراما كاملا لإرادة الشعب المصري ولرموز مصر السياسية وقاماتها الدينية، وفق ما أفاد المتحدث. من جانبه، شدد الوفد التركي على احترامه لإرادة الشعب المصري، وعبّر عن قلقه من التدهور الذي لحق بالعلاقات بين الدولتين الشقيقتين. وذكر أن زيارته تستهدف فتح قنوات جديدة لإعادة الدفء للعلاقات الإستراتيجية بين أكبر دولتين في الشرق الأوسط.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *