مروحية اميركية تطلق النار على مسلحين في البصرة جنوب العراق

اطلقت مروحية اميركية النار صباح الاربعاء على مسلحين فقتلت احدهم وجرحت اثنين اخرين بعد ان اطلق هؤلاء صواريخ عدة على مطار مدينة البصرة الجنوبية، كما جاء في بيان عسكري اميركي.

ووقعت هذه الحوادث بعد يومين على هجوم انتحاري بسيارة مفخخة على مركز للشرطة في البصرة، العاصمة الاقتصادية للعراق حيث تمر 80% من صادرات النفط العراقية. وقتل في الهجوم اربعة من رجال الشرطة.

وقال البيان العسكري ان "متطرفين اطلقوا سبعة صواريخ عيار 107 ملم على مطار البصرة في وقت مبكر هذا الصباح في ما يبدو انه هجوم على القوات الاميركية والعراقية المتمركزة فيه".

واوضح البيان ان "مروحية اميركية ردت على الهجوم باطلاق النار على المكان الذي اطلقت منه الصواريخ. وعثرت وحدة من قوات الامن العراقية ارسلت الى المكان على ثلاثة منفذين: واحد ميت واثنان اخران جريحان".

وبحسب الجيش الاميركي، فان الجريحين نقلا الى مستشفى قريب بينما رفعت قوات الامن العراقية من المكان الادلة على الهجوم.

وبحسب البيان، اكد الجنرال ايدي سبورجين قائد القوات الاميركية في جنوب العراق، ان المروحية ردت دفاعا عن النفس بحسب الحق الذي تمنحها اياه المعاهدة الامنية مع العراق.

وبموجب هذا الاتفاق الموقع في تشرين الثاني/نوفمبر 2008، ينبغي ان يغادر ال45 الف جندي اميركي العراق في نهاية 2011 الا اذا طلبت السلطات العراقية تمديد مهمتهم.

مركز اخبار مصر

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *